مركزالإرشاد يطلق مشروع توحيد خطب الجمعة في محافظات البلاد

يعتزم مركزالإرشاد للحوار الفكري توحيد خطب الجمعة في أغلب مساجد البلاد بغرض نشر ثقافة الوسطية والإعتدال وسط المواطنين حيث بدأ هذا المشروع الدعوي يوم أمس الجمعة الموافق 11 مارس 2016 بالقاء خطب الجمعة الموحدة  بعنوان ” أهمية الوسطية والإعتدال في حياة الأمة ” في 60 مسجدا موزعة على سبع محافظات من البلاد، وذلك من ضمن سلسلة من البرامج التوعوية والهادفة والتي يقوم بها المركزلمعالجة أفات الغلو والتطرف الديني التي يعاني منها المجتمع الصومالي، ونشر ثقافة الوسطية والإعتدال للحدّ من التأثيرات السلبية الناتجة من المفاهيم الخاطئة في الإسلام وسعي التصحيح إليها.

ويرجع سبب إختيار الموضوع من قبل إدارة مركز الإرشاد للحوار الفكري أهمية الوسطية في حياة الأمة من خلال الخطب التي يلقيها الخطيب في المساجد ، وأجرت الإدارة مشاورات موسعة مع العلماء والدعاة العاملين في القطاع الدعوي علما بأن أفضل الحلول المطروحة للمعالجة الفكرية ومكافحة ظاهرة الغلوهي نشرمبادئ الوسطية والإعتدال  وسط المجتمع  وذلك نظرا لأهمية الموضوع والحاجة الماسة لنشرالفكرالوسطي بين شرائح المجتمع في المجامع والمساجد بغية تصحيح المفاهيم والأفكارالخاطئة بالحكمة والعلم.

ونظم مركز الإرشاد  للحوار الفكري في الأشهر الماضية عدة أنشطة تهدف إلى تعزيز قيم الوسطية والإعتدال في ثقافة المجتمع الصومالي، ومن بين تلك النشاطات ندوة علمية بعنوان الوسطية ودورها في الحد من الغلو والتي عقدها المركز في فندق SYL  منتصف شهر فبراير المنصرم، بمشاركة ستين عضوا من القطاعات المختلفة في مقديشو، تلتها محاضرة بعنون الوسطية في الاسلام قدّمها الشيخ عبد القادر صومو في التليفزيون الجمهوري وسط فبراير الماضي.

وتهدف تلك الجهود التوجيهية والإرشادية الي ترسيخ مبادئ الوسطية وتبليغها للناس حيث  أن الوسطية  ما هي  الا إتباع الإسلام وعدم الإفراط والتفريط في تطبيق الشريعة، وأنها لاتقتصرعلي جانب معين من الحياة والسلوكيات، وانما تشمل جميع نواحي الحياة، فهي تدخل في العبادات والعمل والفكروالسياسية والثقافة وجميع المأمورات والمباحات.

ويواصل مركز الأرشاد تفعيل البرامج التوعية والهادفة الي تصحيح المفاهيم الخاطئة للحيلولة دون نشرالأفكارالمنحرفة والمتطرفة والتي سببت في سفك المزيد من دماء الأبرياء حتي أصبح المجتمع الصومالي ضحية الفكرالمتطرف والغلوفي الدين.

يذكر أن مركز الإرشاد للحوار الفكري تأسس في أبريل 2015م، وذلك للتوعية والتركيز على الفكر الوسطي، وتشجيع الحوار بين مختلف الكيانات الصومالية، وتغليب لغة الحوارعلى العنف والغلو والإرهاب..